صفحة الهبوط: ما هي ولماذا تحتاج إليها؟

13.03.2022
134

تعد صفحة الهبوط أو الصفحة المقصودة واحدة من أكثر أدوات التسويق الألكتروني فاعليةً. صفحة الهبوط هي موقع من صفحة واحدة الذي يحثّ المستخدمَ على اتخاذ إجراء معين , على سبيل المثال , شراء منتج أو حجز خدمة معينة.


صفحة الهبوط (Landing page) هي أداة رئيسية لترويج العلامة التجارية. هي تساعدك على زيادة التحويل وجذب الجمهور المستهدف ونقل العميل إلى المستوى التالي من قمع المبيعات. لإنشاء صفحة الهبوط ليس لازمًا أن تبحث عن مصمم الويب: لك أن تستخدم منشئ مواقع الويب الملائم.


في هذه المقالة سنتحدّث بالتفصيل عن صفحة الهبوط؛ ما هي وكيف تعمل وكيف يمكن استخدامها لتحقيق أقصى فائدة.


ما هي صفحة الهبوط؟


صفحة الهبوط هي صفحة ويب قائمة بذاتها لجذب المستخدمين. هذا أسلوبٌ فعّال للتسويق وأداة للحملات الإعلانية. صفحة الهبوط تحثّ المستخدمين على إجراءٍ معين مثل الاشتراك في فترة تجريبية مجانية أو حجز خدمة أو إجراء عملية الشراء. لتحقيق هذه الأغراض تُستخدم أزرارٌ خاصّة مع عبارة تحثّ المستخدمَ على اتخاذ إجراء: على سبيل المثال , "ابدأ" أو "اشتراك" أو "شراء".


العملاء يتعرّفون على صفحة الهبوط في العادة من قائمة بريدية أو إعلان إلكتروني , ويجدونها على الشبكات الاجتماعية أو في نتائج البحث على Google أو Yandex.


صفحة الهبوط هي أداة توليدِ العملاء المحتملين والوصولِ إلى العملاء المناسبين. باستخدام صفحة الهبوط يمكنك الحصول على صورة استراتيجية التسويق الفعالية الخاصة بك.



الموقع العادي مقابل صفحة الهبوط: ما الفرق؟


الفرق الرئيسي بين الصفحات العادية وصفحات الهبوط في أن صفحةَ الهبوطِ يتم إنشاؤها للترويج وبيع منتج أو خدمة.


الموقع العادي متعدد الوظائف. قد يشتمل على صفحة "من نحن" , ومعرض , ومتجر إلكتروني , وأكثر من ذلك. وفي الوقت نفسه تشتمل صفحةُ الهبوط فقط على أهم المعلومات التي تُوجّه المستخدمين إلى الهدف المطلوب.


هيكل صفحة الهبوط يختلف عن هيكل الموقع العادي؛ إذ هي لا تشتمل على روابط إضافية التي يمكنها أن تحوّل المستخدمين بعيدًا عن عبارة الحث على اتخاذ إجراء. يكون في النتيجة أن الشخصَ الذي دخل على صفحة الهبوط إما أن يقوم بإغلاق الصفحة وإما أن يهتم بما فيها.


نظرًا إلى أن صفحات الهبوط مركّزة بشكل دقيق فهي من هذه الجهة فعالة للغاية في زيادة التحويلات وخفض تكلفة توليد العملاء المحتملين والمبيعات.


للنظر إلى الفرق بين الصفحة الرئيسية وصفحات الهبوط بشكل أفضل , لك أن تلقي نظرة على بعض نماذج قوالبها:


القالب للموقع العادي


القالب لصفحة الهبوط


أنواع صفحات الهبوط


سنشرع في توضيح نوعين رئيسيين من صفحات الهبوط:


صفحة التقاط العملاء المحتملين. موقع صغير الذي يقوم بتوليد عملاء محتملين من خلال جمع بيانات حول زوار الصفحة. مثل هذا الموقع يحتوي في العادة على استمارة التواصل؛ يترك العملاءُ فيها معلوماتِهم التي يمكن استخدامها للاتصالات المستقبلية. هذه الصفحات ستساعدك في الحصول على فكرة عن عملائك المحتملين وكيفية الوصول إليهم.


في مقابل المعلومات المتروكة قمْ بتقديمِ شيءٍ مفيد للمستخدمين . يمكن أن يكون كوبون الخصم أو كتابًا إلكترونيًا أو ندوة عبر الإنترنت أو أخبارًا فريدة في شكل رسالة إخبارية.


صفحة الانتقال. صفحة الهبوط التي توجّه المستخدمين إلى صفحة بيع أو اشتراك. مثل هذه الصفحات تحتوي في العادة على زر الدعوة لاتخاذ إجراء الذي ينقل الزائرين فورًا إلى القيام بعملية الشراء. يستخدم مثل هذا النوع من صفحة الهبوط غالبًا في مواقع التجارة الإلكترونية والمواقع SaaS المتخصصة في المبيعات السريعة..


عند اختيار النوع المناسب من صفحة الهبوط عليك أن تفكّر في أهدافك. هل ترغب في جمع معلومات الاتصال؟هل ترغب في تقديم خصم فريد؟ هل تنشئ RSVP للحدث؟ الهدف المحدد سيتيح لك إنشاءَ صفحات الهبوط أكثر دقةً وجذبَ الجمهور المستهدف المطلوب.


متى تستخدم صفحة الهبوط


فيما يلي بعض الأغراض التي تُستخدم صفحة الهبوط من أجلها:


  • توجيه المستخدمين إلى المنتج: من خلال إنشاء صفحة الهبوط التي بها زر الحث على اتخاذ إجراء "شراء" يمكنك توجيه المستخدمين فورًا إلى شراء المنتج أو إلى المتجر الإلكتروني.


  • تقديم الفترة التجريبية: إذا كنت تقدّم خدمات فقم باستخدام صفحة الهبوط للقيام بعملية الاشتراك في الفترة التجريبية المجانية.


  • الحصول على العملاء المحتملين من المدونات: قم بتحويل قرّاء المدونة إلى العملاء المحتملين من خلال حثّهم على ترك معلومات الاتصال مقابل محتوى فريد. على سبيل المثال , كتاب إلكتروني أو كتيب أو ندوة إلكترونية.


  • الحصول على مشتركي الرسائل الإخبارية: قم باستخدام صفحة الهبوط للاشتراك في الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني. قم بإضافة زر الحث على اتخاذ إجراء مثل "اشتراك" أو "تسجيل" لحثّ المستخدمين على الاشتراك.


  • التسجيل في الحدث: قم بجذب العملاء بشكل أكثر من خلال صفحة الهبوط للتسجيل في الحدث. على سبيل المثال , ندوة إلكترونية  أو دورة تدريبية إلكترونية.


  • إنشاء النادي المستخدم: قم باستخدام صفحة الهبوط لحثّ المستخدمين على الاشتراك في النادي العضوي المدفوع الضامن لهم امتيازات VIP. على سبيل المثال , محتوى فريد أو دعوات خاصة لأعضاء النادي فقط.


هيكل صفحة الهبوط


فالآن صار لديك فكرة عامة عن ماهية صفحة الهبوط ولماذا تحتاج إليها في العمل. دعنا الآن نمرّ بالعناصر الأساسية لتصميم صفحة الهبوط لمعرفة ما الذي يجب أن يُنتبه له:


1. العناصر المرئية القوية


سيساعدك على جذب انتباه المستخدمين النموذج المصمم بشكل احترافي أو الصورة عالية الجودة أو الرسوم المتحركة أو الفيديو. العناصر المرئية يجب أن تقوم بإثارة المشاعر لدى زوار صفحتك.


المحتوى المرئي الأكثر أهميةً يجب أن يُوضع في الجزء العلوي من الصفحة وهو ما اشتهر باسم "الغلاف". هذا هو أول ما يراه العميل الذي يدخل على صفحة الهبوط. لجذب انتباه المستخدم وزيادة احتمالية الشراء عليك أن تضع المحتوى الأكثر أهمية على "الغلاف".


2. عناوين جذابة


يتوقّف على العنوان هل يبقى الناس على القراءة أو لا. يجب أن "تتشبث" المعلوماتُ بالمستخدم وتوافق اهتماماته. 


سر العنوان الحسن في الوعد بحل مشكلة أو تحسين حياة من يقرأه.


3. دعوات قوية للعمل


عبارة حث المستخدم على اتخاذ إجراء ("Call to Action" أو CTA) هي عبارة قصيرة تحثّ المستخدمين على اتخاذ الإجراء الذي تم إنشاء صفحة الهبوط من أجله. هذا أحد العناصر الرئيسية لصفحة الهبوط.


وفقًا للإحصائيات فإن 90٪ من المستخدمين الذين قرأوا العنوانَ سوف ينتبهون أيضًا إلى زر الحث على اتخاذ إجراء. "اشتراك" , "ابدأ الفترة التجريبية" , "تسجيل" ها هي بعض نماذج من هذه الأزرار.


4. قائمة المميزات


كل كلمة لها أهمية. عندك صفحة واحدة لإقناع المستخدمين بالنقر فوق زر الحث على اتخاذ إجراء , من المهم أن تبيّن سببَ حاجتهم إليها. لا تضيع مساحة محدودة على وصف تفصيلي للعرض. أفضل بكثير أن تصِف بوضوح ما سيحصل عليه المستخدم من خلال شراء منتجك أو الاشتراك في خدمة.


5. مراجعات العملاء


المراجعة الحسنة من العميل لا يعدلها أي وصف لفوائد المنتج من من ناحية الفعالية. المراجعات هي كلام العملاء الحقيقيين الذين جربوا منتجًا أو خدمةً وكانوا راضين عنها.


مراجعات العملاء سيؤدّي على الصفحة إلى زيادة عدد الأشخاص الذين ينقرون على زر الحث على اتخاذ إجراء. ستكون العلامة التجارية أكثر ثقة. وإذا كان هناك فرصة فقم بإضافة صور ومقاطع فيديو للمشترين.


6. الختام


طبعًا لن يكون جميع المستخدمين يمرّون بصفحة الهبوط الخاصة بك حتى النهاية , لكن بالنسبة لأولئك الذين سيفعلون ذلك , عليك أن تترك الكلمة الأخيرة. قم بتلخيص الميزات والفوائد الرئيسية. ثم أقنعِ المستخدمَ بأن منتجك أو خدمتك ستجعل حياته أفضل (إذا كان ذلك صحيحًا في الحقيقة). يمكن أن يكون الختام دفعةً حاسمةً لمن كان متردّدًا في الشك.


النصائح المفيدة


ركّز على البساطة.


  • لا تضعْ قائمةَ التنقل. يجب أن تكون نظرة المستخدم مركّزة على مزايا المنتج لا على التجول في الصفحة.


  • قم بتحديد عدد الروابط الداخلية. عليك أن توجّه المستخدمين مباشرةً إلى زر الحث على اتخاذ إجراء , لا إلى صفحة أخرى.


  • يجب أن يكون المحتوى والتنقل بديهيًا. كلما قلّ عددُ الروابط كثر التحويلُ.


اجعل النصَ سهلَ القراءة. النص الطويل ربما يُتعب أو يخوّف المستخدم. اجعل النص بسيطًا وغنيًا بالمعلومات. كل كلمة يجب أن يكون لها غرض واحد فقط ألا وهو إقناع العميل بالنقر فوق الزر الذي يحث المستخدم على اتخاذ إجراء.


امش بالتدرج. سينتقل العملاء المحتملون إلى صفحة الهبوط عن طريق الإعلانات ؛ يمكن أن تكون رسالة إخبارية بالبريد الإلكتروني أو شبكات اجتماعية أو ترويج مدفوع على Google. قم بالتأكد من أن المحتوى في الإعلان وصفحة الهبوط نفس المحتوى , وإلا فقد يختلط الأمر على المستخدمين. ليكون مظهر الصفحة طبيعيًا لابد من تناسق النص والخط والألوان.


قم بتمييز عبارة حث المستخدم على اتخاذ إجراء.  زر الحث على اتخاذ إجراء لابد أن يكون ظاهرًا. قم باستخدام كلمات بسيطة وواضحة وتصميم متباين. قم بوضع الزر في النواحي المختلفة من الصفحة بحيث يكون لدى المستخدمين المزيد من الفرص للنقر عليه.


قم بتحديد الجمهور المستهدف. صفحة الهبوط الجيدة هدفُها العملاءُ المحتملون. تأكّد من أن محتوى الصفحة يناسب احتياجاتِ الجمهور. يمكنك إنشاء عدة صفحات الهبوط لكل مجموعة من العملاء المحتملين.


الإجراءات لابد أن تكون بسيطة وواضحة. جميع الاستمارات على الصفحة يجب أن تكون بسيطة وتتطلب من الناس ملءَ المعلومات ذات الأهمية الكبرى فقط. عند طلب معلومات الاتصال قم بتقصير الاستمارة إلى طلب الاسم , البريد الإلكتروني وبعض أسئلة قصيرة مهمة. إذا كان الهدف هو الشراء فيجب أن تكون استمارة البيع قصيرة ومفهومة بأقل نص لكي لا يشوّش على العميل.


قم بالتركيز على العميل. محتوى صفحة الهبوط لابد أن يكون مركّزًا على العميل بالكامل. لا تشرع في وصف حسن شركتك , بل قم بالحديث عن فوائد الكون عميلًا لك.


قم بوضع المعلومات المهمة على الغلاف. لا تنتظر المستخدمين يكملون من تمرير الصفحة بالكامل. قم بوضع زر واحد على الأقل للحث على اتخاذ إجراء على الغلاف. بهذا سيراه المستخدمون على الفور. وفي نفس المكان ضع الصورة والعنوان.


قم بإنشاء نسخة الجوّال. تأكّد من أن صفحة الهبوط تبدو حسنة وأنه يتم تحميلُها على أي جهاز. من المهم أن تكون الصفحة متجاوبةً للجوّالات والأجهزة اللوحية لأنه سيكون مجيء نصف حركة المرور منها على الأقل.


كيفية جذب حركة المرور إلى صفحة الهبوط


فيما يلي أربع قنوات رئيسية لجذب حركة المرور:


1. وسائل التواصل الاجتماعي


أول مكان يحسن إجراء الترويج فيه هو وسائل التواصل الاجتماعي. قم بإنشاء منشورٍ به رابط لصفحتك على Facebook أو Instagram أو Twitter أو Pinterest. بهذه الطريقة سوف تجذب الأشخاص الذين قد أعجبتهم علامتك التجارية.


2. التسويق عبر البريد الإلكتروني


ما زال التسويق عبر البريد الإلكتروني طريقةً أكثر فاعلية لجذب حركة المرور إلى صفحة الهبوط. قم بإضافة حملة البريد الإلكتروني للترويج على وسائل التواصل الاجتماعي.


قم بإنشاء عنوان الموضوع والصور والنص. إذا تم عمل كل ذلك بشكل صحيح فستكون حملة البريد الإلكتروني ستجذب الكثير من حركة المرور.


3. تحسين محركات البحث


قم بتحسين صفحة الهبوط بحيث تظهر في السطور الأولى نتائج بحث Google. كلما ارتفع الرابط في نتائج البحث زاد عدد من ينقر عليه.


عليك أن تستخدم الكلمات الرئيسية. قم باستخدام أداة Semrush لتتعرّف على الكلمات والعبارات الأكثر فعاليةً. قم بالتأكّد من وجودها في العناوين والوصف.


العناوين الرئيسية من ميزاتها ليس فقط أنها سهلةُ القراءة , بل هي أيضًا جزءٌ من لغة HTML التي يقرأها Google. عند الزحف إلى محتوى موقع ما تستخدم Google العناوين لتحليل المعلومات. هكذا هو يقرّر أين  يضع رابطَ صفحتك في البحث.


للعناوين تسلسلٌ هرميٌ خاصّ من H1 إلى H6. هذه طريقة لتحديد أولويات محتوى الصفحة. H1 هو عنوان الصفحة. يقوم Google بالزحف إليه أوّلاً لتحديد موضوع الموقع بالكامل. فلذلك من المهم استخدامُ الكلمات الأساسية في العنوان H1.


صفحة الهبوط الخاصة بك ستحفظ جميع إعدادات تحسين محركات البحث التي تم تلقّيها. على سبيل المثال , إذا قمت بإنشاء صفحة للحملة التسويقية الموسمية فلا تقم بحذفها بعد نهاية الموسم , إذ يمكنك استخدامُ نفسَ عنوان URL مرة أخرى بعد سنة. ستحتاج إلى تجديد محتوى الصفحة فقط.


4. الإعلانات المدفوعة


وسائل التواصل الاجتماعي والتسويق الإلكتروني وتحسين محركات البحث تُعتبر طرقًا مجانية لجذب حركة المرور إلى الصفحة. ولكن إذا كنت تحتاج إلى المزيد من التأثير فعليك أن تفكّر في الترويج المدفوع. معتمدًا على التركيبة السكانية واهتمامات الجمهور المطلوب يمكنك التأكد من أن صفحتك ستظهر لدى الأشخاص المهتمين بها والمستفيدين منها.


  • الترويج في محركات البحث: هل كنت تلاحظ وجودَ إعلاناتٍ في أعلى نتائج بحث Google؟ عليك أن تختار كلماتٍ رئيسية أو عبارةً.وإذا توافقت مع طلب بحث أحد الأشخاص على Google فسيرى أول الإعلانات في البحث هو إعلانَ صفحتِك.


  • الإعلانات في وسائل التواصل الاجتماعي: وسائل التواصل الاجتماعي مثل Facebook و Instagram تعرض المنشورات المدفوعة لجمهورك المستهدف بناءً على اهتماماتهم. ويمكنك أن تحيط بالأشخاص الذين تتوافق اهتماماتهم مع منتجك أو خدمتك.


  • وضعُ الإعلان: هناك أيضًا طريقة الإعلان الأخرى وهي وضع لافتات على المواقع التي لها الجمهور المستهدف مثل جمهورك.


على حسب هدف الشركة يمكنك الجمع بين العديد من خيارات الترويج أو التركيز على أحدها. التحليل المستمر سيساعدك على تحديدِ الطريقة الأكثر فعاليةً والحصولِ على أفضل نتيجة.


ميزات صفحة الهبوط


صفحة الهبوط هي في الحقيقة أداة قوية لازدهار العمل. هيا ننظر إلى بعض أهم فوائد صفحات الهبوط لاستراتيجية التسويق.


  • زيادة التحويل. صفحات الهبوط تركّز على هدفٍ محددٍ واحدٍ وتشجّع المستخدمين على اتخاذ إجراء. زوار صفحة الهبوط يتدرجون إلى مستوى أعلى في مسار المبيعات ويتحولون من مستخدمين مجهولين إلى عملاء محتملين ثم إلى عملاء نشطين.


  • الاستبصارات القيّمة عن الجمهور. لتعلم التركيبة السكانية لجمهورك قم بإضافة استمارة التسجيل إلى الصفحة. انتبهْ إلى المكان الذي ينتقل منه المستخدمون إلى صفحتك. هذا سوف يساعدك في المعرفة على عادات واهتمامات عملائك وتحسين الاستهداف واستراتيجية التسويق.


  • زيادة الوعي بالعلامة التجارية. صفحة الهبوط الجميلة والمحترفة هي وجه الشركة. فهي ليست تزيد التحويلات فحسب , بل هي تساعد أيضًا على تعريف المزيد من الأشخاص بالعلامة التجارية. كلما كثرت مشاهدة المستخدمين لصفحة الهبوط بها علامتك التجارية , كلما زادت إمكانية التعرف على الشركة.


  • يمكن حساب صفحة الهبوط. قم بتحليلاتِ التحويل , مشاهدات الصفحة وحركة المرور. بهذا سوف تفهم أي شركة تسويقية تعمل بشكل أكثر فاعلية. افهم أي شيء يعمل بشكل أفضل. على سبيل المثال , الترويج المدفوع للمنشورات أو الرسائل الإخبارية عبر البريد الإلكتروني. قم بتحسين الإستراتيجية وفقًا للبيانات التي تم تلقيها.


في الختام


كل صفحة الهبوط يجب أن توضّح كيف يكون العملُ أو الخدمةُ مفيدةً للعميل المحتمل. سيترك الزائر جهاتِ اتصالِه أو يقومُ بالشراء من صفحة الهبوط عندما سيفهم فوائد لنفسه فقط.