قائمة أو شبكة: متى وماذا تستخدم على أجهزة الجوال

16.06.2022
57

التخطيط والتفكير في الترميز على الهاتف الجوال مهمة ليست بسهلة. أجهزة الكمبيوتر تتيح لك بحرًا لا ساحل له من مساحة الشاشة , بخلاف أجهزة الجوال إذ المساحة فيها محدودة. يقدر المستخدم فقط على رؤيةِ جزءٍ صغيرٍ من محتوى ويضطر إلى التمرير مرة أخرى.

تكون نتيجة ذلك أنك تصبح تفكّر في الترميز أي منه يكون أكثر كفاءةً. ماذا سوف تستخدم هل تختار العرض بشكل قائمة أو بشكل شبكي؟ قرارك يمكن أن يؤثّر في مدى سهولة وبساطة عثور المستخدم على ما يريد.


قائمة أو شبكة


العرض بشكل القائمة يعرض محتوى في عمود واحد. في هذا الإصدار كثرة النص وعدم الصور. في أحسن حال يمكنك وضع أيقونات أو رموز صغيرة بجوار النص. ولاتخاذ القرار يعتمد المستخدم على النص.

والعرض بالشكل الشبكي يعرض محتوى في عمودَين أو ثلاثة بها صور. الصور يأخذ معظم مساحة الشاشة والنص يقلّ مقداره هنا. ولاتخاذ القرار يعتمد المستخدم هنا على الصور.



القائمة تمنع التمرير الزائد


كثير من المصممين يستخدمون الشبكة لأنها تبدو أكثر جمالًا. لكن المشكلة هنا أن العرض بالشكل الشبكي يجعل المستخدم يقوم بالتمرير الزائد.


الشبكة تشمل الصورَ التي بسببها تصبح الصفحة أطول. وهذا يجعل المستخدم يقوم بالتمرير بشكل أكثر لعرض جميع المحتوى.


القائمة تمنع التمرير الزائد بجعل الصفحات أقصر مما كانت. وعدم وجود الصور يتيح لك بوضع كثير الخيارات على الشاشة. وهذا أيضًا يتيح لك باستخدام الأكورديونات لإضافة طبقات من الخيارات الفرعية. سيجد المستخدمون ما كانوا يبحثون عنه بالاطلاع على ملصقات النص.



عرض بشكل القائمة يمنع الاختيار المتسرع


الشبكة ليست فقط تجعل المستخدم يقوم بالتمرير الزائد بل هي تؤدي إلى الاختيارات المتسرعة. الصور محفزة للمستخدمين لدرجة أنهم ينقرون على أول صورة أعجبتهم.


هذا في الغالب يسوقهم إلى قسم لا يوجد فيه ما كانوا يبحثون عنه. ثم يضطر المستخدم إلى العودة والمضي في التمرير. مثل هذا العدد الكبير من الصور يمكن أن يشتّت انتباهَ المستخدم أو يسوقه إلى المسار الخطأ.


عرض بشكل القائمة يمنع الاختيار المتسرع. والنص يتيح للمستخدم بمقدار كافٍ من المعلومات لمساعدته في البحث. بعد الاطلاع على جميع الخيارات يمكن للمستخدمين الاختيار الأفضل.



الشبكة أفضل لتعلّم الميزات


بالإضافة إلى الجاذب الجمالي يساعد عرضُ الشبكةِ المستخدمين على تعلّم الميزات. على سبيل المثال , إذا أراد المستخدم شراء قميصٍ فإنه يبحث عن قميص معين , ولكنه يفعل ذلك بعد أن يحصر المحتوى في الفئة التي يكون فيها عرض الشبكة أكثر فعالية.


عرض الملابس بشكل شبكي سيكون مشتّتًا أكثر من أن يكون مفيدًا , لأنه فقط بعض الصور منها ستكون أقمصةً. سيضطر المستخدم إلى التمرير ليُخرِج منها صورًا مطلوبة.


ولكن من حين الانتهاء من الأمر وعثور المستخدم على الأقمصة المطلوبة تحصل الصور على  المزيد من القيمة وسيتمكن المستخدم من اختيار القميص المناسب بسهولة.



في الختام


معظم المستخدمين يستخدمون مواقع نسخة الجوال أثناء التنقل وليس لديهم الكثير من الوقت. يجب أن يكونوا قادرين على العثور السريع على المعلومات المطلوبة. الترميز المختار هو مفتاح حل هذه المشكلة.

الترميز على أجهزة الكمبيوتر يتيح لك مزيدًا من المرونة , ولكن في أجهزة الجوال اختيارك هو أهم شيء. العرض الذي يتيح للمستخدم رؤية المزيد من المحتوى مع القيام بعمل أقل هو الفائز.


المصدر